أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-Aug-2007, 05:48 PM   #1
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي معالم في منهج أهل السنة مع أهل البدع

العدل والإنصاف في التعامل مع المخالف ، والاحتكام للكتاب والسنة ، منهجٌ يسير عليه أهل السنة والجماعة في تعاملهم مع خصومهم، ولعلي أنقل من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله- ما يُوّضح هذا المنهج



يقول شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله- في مجموع الفتاوى (3/245):" هذا وأنا في سعة صدر لمن يخالفني فإنه وإنْ تعدّى حدود الله في بتكفير أو تفسيق أو افتراء أو عصبية جاهلية فأنْا لا أتعدى حدود الله فيه؛ بل أضبط ما أقوله وأفعله وأزنه بميزان العدل وأجعله مؤتماً بالكتاب الذي أنزله الله وجعله هدى للناس حاكماً فيما اختلفوا فيه".
ويقول أيضاً (28/209): "وإذا اجتمع في الرجل الواحد خير وشر، وفجور وطاعة ومعصية، وُسنّة وبدعة، استحق من الموالاة والثواب بقدر ما فيه من الخير، واستحق من المعادات والعقاب بحسب ما فيه من الشر؛ فيجتمع في الشخص الواحد موجبات الإكرام والإهانة فيجتمع له من هذا وهذا".



ولعل الإخوة يجودون علينا بما يقفون عليه من كلام هذا الإمام وغيره من أعلام أهل السنة في بيان منهجهم في التعامل مع أهل الأهواء والبدع.

التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx

التعديل الأخير تم بواسطة عجلان بن محمد العجلان ; 15-Aug-2007 الساعة 07:16 AM.
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Aug-2007, 01:13 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عجلان بن محمد العجلان مشاهدة المشاركة
العدل والإنصاف في التعامل مع المخالف ، والاحتكام للكتاب والسنة ، منهجٌ يسير عليه أهل السنة والجماعة في تعاملهم مع خصومهم، .
فعلا صدقت , ومما أذكر في هذا الشأنتلك القصة التي ذكرها اسد السنة الشيخ عثمان الخميس عن الشيخ بن باز رحمه حيث سال الشيخ ابن باز عن الطلاب الروافض هل يعطون الدرجات التي

يستحقونها , لأن ذلك يساعدهم على تصدر المراكز الإدارية , فقال ابن باز رحمه الله : يجب اعطائهم ما يستحقون من درجات ويجب العدل معهم وتلا قوله تعالى{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} (8) سورة المائدة , وكان بين الحاضرين في تلك المحاضرة أحد الروافض فقال في نفسه

لعل الشيخ ابن باز يستخدم " التقية" فرجع من يومه وبحث في مذهب أهل السنة حتى عرف أنه الحق وهداه الله اليه بسبب عدل علماء أهل السنة .

وجزيت على هذا الموضوع المهم .

التعديل الأخير تم بواسطة زين العابدين ; 14-Aug-2007 الساعة 01:15 PM.
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Aug-2007, 08:34 AM   #3
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي


أخي زين العابدين أشكر لك هذه الإضافة المُمَيزة ، والتي تُوضح بجلاء ، العدل والإنصاف في التعامل مع المخالفين عند الإمام ابن باز - رحمه الله- ، ومما قاله رحمه لله عند إجابته عن سؤال وجه إليه، مفاده: متى تشرع مقاطعة المبتدع ؟
فأجاب : المؤمن ينظر في هذه المقامات بنظر الإيمان والشرع والتجرد من الهوى ، فإذا كان هجره للمبتدع وبعده عنه لا يترتب عليه شر أعظم فإن هجره حق ، وأقل أحواله أن يكون سنة ، وهكذا هجر من أعلن المعاصي وأظهرها أقل أحواله أنه سنة أما إن كان عدم الهجر أصلح لأنه يرى أن دعوة هؤلاء المبتدعين وإرشادهم إلى السنة وتعليمهم ما أوجب الله عليهم يؤثر فيهم ويزيدهم هدى فلا يعجل في الهجر ، ولكن يبغضهم في الله كما يبغض الكافر والعصاة ، لكن يكون بغضه للكفار أشد مع دعوتهم إلى الله سبحانه والحرص على هدايتهم عملا بجميع الأدلة الشرعية؛ ويبغض المبتدع على قدر بدعته إن كانت غير مكفرة والعاصي على قدر معصيته ، ويحبه في الله على قدر إسلامه وإيمانه ، وبذلك يعلم أن الهجر فيه تفصيل ، وقد قال ابن عبد القوي في نظمه المقنع ما نصه : هجران من أبدى المعاصي سنة وقد قيل إن يردعه أوجب وآكد وقيل على الإطلاق ما دام معلنا ولاقه بوجه مكفهر مربد

والخلاصة : أن الأرجح والأولى النظر إلى المصلحة الشرعية في ذلك لأنه صلى الله عليه وسلم هجر قوما وترك آخرين لم يهجرهم مراعاة للمصلحة الشرعية الإسلامية ، فهجر كعب بن مالك وصاحبيه رضي الله عنهم لما تخلفوا عن غزوة تبوك بغير عذر هجرهم خمسين ليلة حتى تابوا فتاب الله عليهم ، ولم يهجر عبد الله بن أبي بن سلول وجماعة من المتهمين بالنفاق لأسباب شرعية دعت إلى ذلك .

فالمؤمن ينظر في الأصلح وهذا لا ينافي بغض الكافر والمبتدع والعاصي في الله سبحانه ومحبة المسلم في الله عز وجل ، وعليه أن يراعي المصلحة العامة في ذلك ، فإن اقتضت الهجر هجر ، وإن اقتضت المصلحة الشرعية الاستمرار في دعوتهم إلى الله عز وجل وعدم هجرهم فعل ذلك مراعاة لهديه صلى الله عليه وسلم . انتهى كلامه رحمه الله
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2007, 05:36 PM   #4
عضو مؤسس
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وأنقل هنا بعض ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عن منهج أهل السنة والجماعة مع خصومهم من أهل الأهواء والبدع
1- قرر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أن منهج أهل السنة والجماعة في الثناء والذم قائم على الكتاب والسنة والإجماع ، فقال :
"وأهل السنة والجماعة يقولون ما دل عليه الكتاب والسنة والإجماع ، وهو أن المؤمن يستحق وعدالله وفضله والثواب على حسناته ، ويستحق العقاب على سيئاته ، وأن الشخص الواحد يجتمع فيه ما يثاب عليه ، وما يعاقب عليه ، وما يحمد عليه وما يذم ، وما يحب منه وما يبغض منه " [مجموع الفتاوى 11/16]
وبين رحمه الله أن هذا هو هو المنهج الصواب ، فقال : " والصواب أن يحمد من حال كل قوم ما حمده الله ورسوله ، كما جاء به الكتاب والسنة ويذم من حال كل قوم ما ذمه الله ورسوله ، كما جاء به الكتاب والسنة " [الاستقامة 1/221]
ووضح الشيخ أن هذا المنهج يضاده منهج أهل البدع ، الذين لا يعذرون من أخطأ مجتهداً ، فيذمونه متغافلين عن حسناته ومحامده ، فقال : " ومن جعل كل مجتهد في طاعة أخطأء في بعض الأمور ، مذموماً معيباً ممقوتاً ، فهو مخطىء ضال مبتدع" [مجموع الفتاوى 11/15]
وقد أظهر شيخ الإسلام مسلك أهل السنة والجماعة في ثنائه وذمه للرجال والطوائف والكتب ، وبيانه لقربهم من الحق وبعدهم عنه ، متبعاً في ذلك سبيل الأمة الوسط ، القائم على العدل والإنصاف ، وإعطاء كل ذي حق حقه ، من غير مداهنة في باطل ولا غمط في حق

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2007, 05:53 PM   #5
عضو مؤسس
افتراضي

ومن الأمثلة على إنصاف ابن تيمية رحمه الله لأهل البدع والأهواء:
أ- ذكره بعض محامد أهل البدع والأهواء ، وبيانه أن أ÷ل السنة يتبعون معهم العدل والإنصاف ، يقول رحمه الله :
"والرافضة فيهم من هو متعبد متورع زاهد ، لكن ليسوا في ذلك مثل غيرهم من أهل الأ÷واء ، فالمعتزلة أعقل منهم وأ‘لم وأدين ، والكذب والفجور فيهم أقل منه في الرافضة والزيدية من الشيعة خير منهم ، وأقرب إلى الصدق والعدل والعلم ، وليس في أهل الأهواء أصدق ولا أعبد من الخوارج ، ومع هذا فأهل السنة يستعملون معهم العدل والإنصاف ولا يظلمونهم ، فإن الظلم حرام مطلقاً ، بل أهل السنة لكل طائفة من هؤلاء خير من بعضهم لبعض ، بل هم للرافضة خير وأعدل من بعض الرافضة لبعض ، وهذا مما يعترفون هم به ، ويقولون: أنتم تنصفوننا ما لاينصف بعضنا بعضاً، وهذا لأن الأصل الذي اشتركوا فيه أصل فاسدمبني على جهل وظلم ، وهم مشتركون في ظلم سائر المسلمين ،فصاروا بمنزلة قطاع الطريق المشتركين في ظلم الناس ، ولا ريب أن المسلم العالم العادل أعدل عليهم وعلى بعضهم من بعض..
والخوارج تكفر أهل الجماعة ، وكذلك أكثر المعتزلة يكفرون من خالفهم ، وكذلك أكثر الرافضة ، ومن لم يكفر فسق ، وكذلك أكثر أهل الأهواء ، يبتدعون رأياً ويكفرون من خالفهم فيه ،و أهل السنة يتبعون الحق من ربهم الذي جاء به الرسول ، ولا يكفرون من خالفهم فيه ، بل هم أعلم بالحق وأرحم بالخلق ، كما وصف الله به المسلمين بقوله : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) [آل عمران/110]، قال أ[, هريرة رضي الله عنه : كنتم خير الناس للناس .
وأهل السنة نقاوة المسلمين ، فهم خير الناس للناس " [منهاج السنة/339]

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2007, 06:08 PM   #6
عضو مؤسس
افتراضي

ويقول رحمه الله في موضع آخر :
" وقد ذهب كثير من مبتدعة المسلمين ؛ من الرافضة والجهمية وغيرهم ، إلى بلاد الكفار فأسلم على يديه خلق كثير ، وانتفعوا بذلك وصاروا مسلمين مبتدعين ، وهو خير من أن يكونوا كفاراً " [مجموع الفتاوى 13/96، وينظر 35/201]

ب - تفصيله الحكم على الصوفية والتصوف ، بما يظهر الإنصاف : فقد بين رحمه الله تعالى ، أنه وقع الاجتهاد والتنازع في طريق الصوفية : "فطائفة ذمت الصوفية والتصوف ،و قالوا : إنهم مبتدعون خارجون عن السنة ، ونُقل عن طائفة من الأئمة في ذلك من الكلام ما هو معروف ، وتنبعهم على ذلك طوائف من أهل الفقه والكلام ، وطائفة غلت فيهم ، وادعوا أنهم أفضل الخلق وأكملهم بعد الأنبياء ، وكلا طرفي هذه الأمور ذميم ، والصواب أنهم مجتهدون في طاعة الله ، كما اجتهد غيرهم من أهل طاعة الله ، ففيهم السابق المقرب بحسب اجتهاده ، وفيهم المقتصد الذي هو من أهل اليمين ، وفي كل من الصنفين من قد يجتهد فيخطىء ، وفيهم من يذنب فيتوبأو لا يتوب ، ومن المنتسبين إليهم من هو ظالم لنفسه ، عاص لربه ، وقد انتسب إليهم طوائف من أهل البدع والزندقة، ولكن عند المحققين من أهل التصوف ليسوا منهم ، كالحلاج مثلاً ، فإن أكثر مشايخ الطريق أنكروه وأخرجوه من الطريق ، مثل الجنيد بن محمد ، سيد الطائفة وغيره ، كما ذكر ذلك الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي ، في طبقات الصوفية ، وذكره الحافظ أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد " [مجموع الفتاوى 11/17-18]

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2007, 06:29 PM   #7
عضو مؤسس
افتراضي

ج - دفاع ابن تيمية عن اعتقاد بعض مشايخ الصوفية ، فقد ناقش أبا القاسم القشيري، في دعواه أن اعتقاد أكابر مشايخ الصوفية مثل : الفضيل بن عياض ، وأبي سليمان الداراني ، ويوسف بن أسباط، ووحذيفة المرعشي ، ومعروف الكرخي ، والجنيد بن محمد ، وسهل بن عبدالله التستري ،موافق لا عتقاد كثير من المتكلمين الأشعرية بما يطول نقله ، لذل أقتصر منه على مقدمته : " فصل فيما ذكر الشيخ أبو القاسم القشيري في رسالته المشهورة ، من اعتقاد مشايخ الصوفية ، فإنه ذكر من متفرقات كلامهم ، ما يستدل به على أنهم كانوا يوافقون اعتقاد كثير من المتكلمين الأشعرية ، وذلك هو اعتقاد أبي القاسم الذي تلقاه عن أبي بكر بن فورك ، وأبي إسحاق الإسفراييني . وهذا الاعتقاد غالبه موافق لأصول السلف أهل السنة والجماعة ، لكنه مقصر عن ذلك ومتضمن ترك بعض ما كانوا عليه ، وزيادة تخالف ما كانوا عليه ، والثابت الصحيح عن أكابر المشايخ ، يوافق ما كان عليه السلف ، وهذا هو الذي كان يجب أن يذكر ، فإن في الصحيح الصريح المحفوظ عن أكابر المشايخ مثل : الفضيل بن عياض ، وأبي سليمان الداراني ، ويوسف بن أسباط ، وحذيفة المرعشي ، ومعروف الكرخي ، وأبي الجنيد بن محمد ، وسهلبن عبد الله التستري ، وأمثال هؤلاء ، ما يبين حقيقة مقالات المشايخ " [الاستقامة 1/81]

وفي موضع آخر قال مفصلاً حال أهل الصوف بما يدل على الإنصاف والعدل :
" والشيوخ الأكابر الذين ذكرهم أبو عبدالرحمن السلمي في طبقات الصوفية ، وأبو القاسم القشيري في الرسالة ، كانوا على مذهب أهل السنة والجماعة ، ومذهب أهل الحديث ، كالفضيل بن عياض ، والجنيد بن محمد ، وسهل بن عبدالله التستري، وعمرو بن عثمان ، وكلامهم موجود في السنة ، وصنفوا فيها الكتب ، لكن بعض المتأخرين منهم كان على طريقة بعض أهل الكلام في بعض فروع العقائد ، ولم يكن فيهم أحد على مذهب الفلاسفة ، وإنما ظهر التفلسف في المصوفة المتأخرين ، فصارت المصوفة تارة على طريقة صوفية أهل الكلام فهؤلاء دونهم ، وتارة على اعتقاد صوفية الفلاسفة كهؤلاء الملاحدة " [الصفدية 1/267]

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2007, 06:38 PM   #8
عضو مؤسس
افتراضي

د- تأكيد ابن تيمية رحمه الله على اتباع منهج العدل في قبول قول المخالفين وآثارهم ورواياتهم وردها ، وذلك تصديقاً لقول معاذ بن جبل رضي الله عنه : " اقبلوا الحق من كل من جاء به ، وإن كان كافراً ، أو قال فاجراً ، واحذروا زيغة الحكيم ، قالوا : كيف نعلم أن الكافر يقول الحق ؟قال : على الحق نور " [رواه أبو داود في كتاب السنة ، باب لزوم السنة ...]
وهو ما عبر عنه ابن تيمية بقوله :
"والله قد أمرنا ألا نقول إلا الحق ، وألا نقول عليه إلا بعلم ، وأمرنا بالعدل والقسط ، فلا يجوز لنا إذا قال يهودي أو نصراني ، فضلاً عن الرافضي ، قولاً فيه حق أن نتركه أو نرده كله ، بل لا نرد إلا ما فيه من الباطل دون ما فيه من الحق "

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Aug-2007, 08:41 AM   #9
عضو مؤسس
افتراضي

شكر الله لك يا دكتور/ سعد هذه النقولات المهمة في بيان طرائق شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ومنهجه في التعامل مع خصومه من أهل الأهواء والبدع، وحري بطلبة العلم أن يستنيروا بهؤلاء الأئمة الأعلام، الذين كانوا مصابيح الدجى ، وأعلام الهدى، خير من طبق شرع الله واقتدى.

التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Aug-2007, 02:28 PM   #10
عضو مؤسس
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخ عجلان العجلان
ووفقك لكل خير وسوف أواصل الحديث....

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Aug-2007, 03:05 PM   #11
عضو مؤسس
افتراضي

هـ - دفاع ابن تيمية رحمه الله - عن بعض طوائف أهل الكلام وتفضيله لهم على من دونهم ، لا نتسابهم إلى مذهب أهل السنة والجماعة في ردهم على أهل البدع المشهورين بمخالفة السنة والجماعة ، كالخوارج ، مما يدل على انصافه ، قال رحمه الله :
" ومعلوم باتفاق المسلمين أن من هو دون الأشعرية ، كالمعتزلة والشيعة الذين يوجبون الإسلام ، ويحرمون ما وراءه ، فهم خير من الفلاسفة الذين يسوغون التدين بدين الإسلام واليهود والنصارى ، فكيف بالطوائف المنتسبين إلى مذهب أهل السنة والجماعة كالأشعرية والكرامية والسالمية ، وغيرهم ؟ فإن هؤلاء مع إيجابهم دين الإسلام وتحريمهم ما خالفه ، يردون على أهل البدع المشهورين بمخالفة السنة والجماعة ، كالخوارج والشيعة والقدرية والجهمية ، ولهم في تكفير هؤلاء نزاع وتفصيل ، فمن جعل الفيلسوف الذي يبيح دين المشركين واليهود والنصارى ، خير من اثنتين وسبعين فرقة فليس بمسلم ، فكيف بمن جعله خيراً من طوائف أهل الكلام المنتسبين إلى الذب عن أهل السنة والجماعة" [الصفدية 1/270]
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

و - ثناء شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على بعض علماء المسلمين ممن لهم قدم راسخة ، واعتذاره عن خطئهم ، من أمثال القاضي أبي بكر الباقلاني ، وأبي ذر الهروي ، وهما من علماء الأشاعرة :
قال عن القاضي الباقلاني : " فيه من الفضائل العظيمة ، والمحاسن الكثيرة ، والرد على الزنادقة والملحدين وأهل البدع ، حتى إنه لم يكن في المنتسبين إلى ابن كلاب والأشعري أجل منه ، ولا أحسن كتباً وتصنيفاً ، وبسببه انتشر هذا القول " [ درء تعارض العقل والنقل 2/100]

وقال عن الهروي :
" أبو ذر فيه من العلم والدين ، والمعرفة بالحديث والسنة ، وانتصابه لرواية البخاري ، عن شيوخه الثلاثة ، وغير ذلك من المحاسن والفضائل ، ما هو معروف به ، وكان قد قدم بغداد من هراة ، فأخذ طريقة ابن الباقلاني ، وحمله إلى الحرم ، فتكلم فيه وفي طريقته من تكلم كأبي نصر السجزي ، وأبي القاسم سعد بن علي الزنجاني ، وأمثالهما من أكابر أهل العلم والدين ، بما ليس هذا موضعه ، وهو ممن يرجح طريقة الضبعي ، والثقفي ، على طريقة ابن خزيمة وأمثاله من أهل الحديث ... وأهل المغرب كانوا يحجون فيجتمعون به ، ويأخذون عن الحديث ، وهذه الطريقة ، ويدلهم على أصلها ، فيرحل من رحل إلى المشرق ، كما رحل أبو الوليد الباجي ، فأخذ طريقة أ[ي جعفر السمناني الحنفي ، صاحب القاضي أبي بكر - [بن العربي]- ، ورحل بعده القاضي أبو بكر العربي ، فأخذ طريقة أبي المعالي في الإرشاد .
ثم إنه ما من هؤلاء إلا له في الرد على كثير من أهل الإلحاد والبدع ، والانتصار لكثير من مسائل أهل السنةوالدين ، ما لايخفى على من عرف أحوالهم ، وتكلم فيهم بعلم وصدق وعدل وإنصاف ، لكن لما التبس عليهم هذا الأصل المأخوذ ابتداء عن المعتزلة ، وهم فضلاء عقلاء ، احتاجوا طرده والتزام لوازمه ، فلزمهم بسبب ذلك من الأقوال ما أنكره المسلمون من أهل العلم والدين ، وصار الناس بسبب ذلك : منهم من يعظمهم لما لهم من المحاسن والفضائل ، ومنهم من يذمهم لما وقع في كلامهم من البدع والباطل ، وخيار الأمور أوسطها ،، وهذا ليس مخصوصاً بهؤلاء ، بل مثل هذا وقع لطوائف من أهل العلم والدين ، والله يتقبل من جميع عباده المؤمنين الحسنات ، ويتجاوز لهم عن السيئات : ( ربنا اغفر لنا ةلإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ) [الحشر /10] ، ولا ريب أن من اجتهد في طلب الحق والدين ، من جهة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأخطأ في بعض ذلك ، فالله يغفر له خطأه تحقيقاً للدعاء الذي استجابه الله لنبيه وللمؤمنين ، حيث قالوا : (رنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ) [البقرة /286] ، ومن تبع ظنه وهواه ، فأخذ يشنع على من خالفه بما وقع فيه من خطأ ظنه صواباً بعد اجتهاده - وهو من البدع المخالفة للسنة - فإنه يلزمه نظير ذلك أ, أعظم أو أصغر فيمن يعظمه هو من أصحابه " [درء تعارض العقل والنقل 2/102-103]

وللحديث صلة

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]

التعديل الأخير تم بواسطة سعد الماجد ; 25-Aug-2007 الساعة 03:07 PM.
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2007, 01:54 PM   #12
عضو متميز
افتراضي

وللاستزادة
يراجع الكتاب الماتع
أصول الحكم على المبتدعة عند شيخ الإسلام ابن تيمية
للدكتور أحمد الحليبي

التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2007, 02:04 PM   #13
عضو متميز
افتراضي

بارك الله فيك يا شيخ عبدالله .. ولو تكرمت واحتسبت ونقلت لنا بعض من الفوائد التي في الكتاب لتعم الفائدة ... كما أن هناك رسالتان الأولى : موقف شيخ الإسلام من البدع والمبتدعة لم تطبع بعد ، والرسالة الأخرى : منهج شيخ الإسلام ابن تيمية من التكفير وهي مطبوعة ...

محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2007, 03:40 PM   #14
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
رقم العضوية: 2
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,066
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 1,066
بمعدل : 0.22 يوميا
عدد المواضيع : 208
عدد الردود : 858
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر AIM إلى سعد الماجد
افتراضي

الأخوة
عبد الله العلي
محمد الغانم
أشكركم على مروركم وتعليقكم
وأنبه
على أن ما أنقله هو من كتاب أصول الحكم على المبتدعة عند شيخ الإسلام ابن تيمية
للدكتور أحمد الحليبي .
وقد أخرت ذكره حتى انتهي من كتابة جميع ما ذكره عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وتعامله مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
وفقكم الله تعالى

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2007, 05:49 PM   #15
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الماجد مشاهدة المشاركة
الأخوة
عبد الله العلي
محمد الغانم
أشكركم على مروركم وتعليقكم
وأنبه
على أن ما أنقله هو من كتاب أصول الحكم على المبتدعة عند شيخ الإسلام ابن تيمية
للدكتور أحمد الحليبي .
وقد أخرت ذكره حتى انتهي من كتابة جميع ما ذكره عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وتعامله مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
وفقكم الله تعالى
شكر الله لك ياشيخ سعد ، وقد خففت عني ماطلبه الشيخ محمد الغانم .. واصل بارك الله فيك
التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2007, 11:11 PM   #16
عضو مؤسس
افتراضي


المشايخ الفضلاء : سعد الماجد، عبدالله العلي، محمد الغانم

أحسن الله إليكم وزادكم الله من فضله وعلمه، وقد أشرتم إلى بعض المصنفات في بيان منهج أهل السنة والجماعة في التعامل مع المخالفين، وهي كثيرة ولعلي أضيف عليها ما أذكره في ذلك إتماماً للفائدة، ومنها :
-موقف أهل السنة والجماعة من أهل الأهواء والبدع، لإبراهيم الرحيلي.
-إنصاف أهل السنة والجماعة ومعاملتهم لمخالفيهم، لمحمد العلي.
- جهود علماء الدعوة السلفية في نجد في الرد على المخالفين، لعبدالهادي الحليف.
-هجر المبتدع للشيخ بكر أبوزيد.
-موقف أهل السنة من البدع والمبتدعة، لعبد الرحمن عبدالخالق.
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2007, 12:45 AM   #17
عضو مؤسس
افتراضي

الشيخ عجلان
ذكرت -إنصاف أهل السنة والجماعة ومعاملتهم لمخالفيهم، لمحمد العلي.
هل هو كتاب أوبحث في مجلة محكمة أرجو بيان ذلك وفقك الله وشكرا

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2007, 05:27 PM   #18
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الماجد مشاهدة المشاركة
الشيخ عجلان
ذكرت -إنصاف أهل السنة والجماعة ومعاملتهم لمخالفيهم، لمحمد العلي.
هل هو كتاب أوبحث في مجلة محكمة أرجو بيان ذلك وفقك الله وشكرا
هو كتاب لمحمد بن صالح بن يوسف العلي، طبعته دار الأندلس الخضراء بجده، الطبعة الثانية، سنة 1420هـ، وهو موجود على هذا الرابط:
http://www.waqfeya.com/open.php?cat=31&book=1553
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Sep-2007, 08:32 AM   #19
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
رقم العضوية: 583
الدولة: السعودية
المشاركات: 68
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 583
عدد المشاركات : 68
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 15
عدد الردود : 53
الجنس : ذكر

افتراضي

شكر الله لكم فضيلة الشيخ عجلان ...

فهذه معالم نحتاجها لتصح الأحكام في الدنيا ، وفي الآخرة خشية أن نؤخذ بمطلب لا يقضى إلا بحسنات تؤخذ وسيئات تلقى ...

وما ذكرته وذكره الأخوة عموما وخاصة ما ينقله الشيخ د.سعد يمثل منهجا واضحا لا تعارض فيه سار عليه أئمتنا بتجرد طرح حظ النفس جانبا ...

ولله در الإمام الذهبي رحمه الله تعالى ، فكثيرا ما يردد في السير عبارة ( والكمال عزيز ) عدلا وإنصافا لمن ترجم له .

التوقيع
اللهم إني أسألك كلمة الحق في الرضى والغضب
عبدالله الهذيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Sep-2007, 02:38 PM   #20
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
رقم العضوية: 2
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,066
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2
عدد المشاركات : 1,066
بمعدل : 0.22 يوميا
عدد المواضيع : 208
عدد الردود : 858
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر AIM إلى سعد الماجد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الماجد مشاهدة المشاركة
هـ - دفاع ابن تيمية رحمه الله - عن بعض طوائف أهل الكلام وتفضيله لهم على من دونهم ، لا نتسابهم إلى مذهب أهل السنة والجماعة في ردهم على أهل البدع المشهورين بمخالفة السنة والجماعة ، كالخوارج ، مما يدل على انصافه ، قال رحمه الله : " ومعلوم باتفاق المسلمين أن من هو دون الأشعرية ، كالمعتزلة والشيعة الذين يوجبون الإسلام ، ويحرمون ما وراءه ، فهم خير من الفلاسفة الذين يسوغون التدين بدين الإسلام واليهود والنصارى ، فكيف بالطوائف المنتسبين إلى مذهب أهل السنة والجماعة كالأشعرية والكرامية والسالمية ، وغيرهم ؟ فإن هؤلاء مع إيجابهم دين الإسلام وتحريمهم ما خالفه ، يردون على أهل البدع المشهورين بمخالفة السنة والجماعة ، كالخوارج والشيعة والقدرية والجهمية ، ولهم في تكفير هؤلاء نزاع وتفصيل ، فمن جعل الفيلسوف الذي يبيح دين المشركين واليهود والنصارى ، خير من اثنتين وسبعين فرقة فليس بمسلم ، فكيف بمن جعله خيراً من طوائف أهل الكلام المنتسبين إلى الذب عن أهل السنة والجماعة" [الصفدية 1/270] نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة و - ثناء شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على بعض علماء المسلمين ممن لهم قدم راسخة ، واعتذاره عن خطئهم ، من أمثال القاضي أبي بكر الباقلاني ، وأبي ذر الهروي ، وهما من علماء الأشاعرة : قال عن القاضي الباقلاني : " فيه من الفضائل العظيمة ، والمحاسن الكثيرة ، والرد على الزنادقة والملحدين وأهل البدع ، حتى إنه لم يكن في المنتسبين إلى ابن كلاب والأشعري أجل منه ، ولا أحسن كتباً وتصنيفاً ، وبسببه انتشر هذا القول " [ درء تعارض العقل والنقل 2/100] وقال عن الهروي : " أبو ذر فيه من العلم والدين ، والمعرفة بالحديث والسنة ، وانتصابه لرواية البخاري ، عن شيوخه الثلاثة ، وغير ذلك من المحاسن والفضائل ، ما هو معروف به ، وكان قد قدم بغداد من هراة ، فأخذ طريقة ابن الباقلاني ، وحمله إلى الحرم ، فتكلم فيه وفي طريقته من تكلم كأبي نصر السجزي ، وأبي القاسم سعد بن علي الزنجاني ، وأمثالهما من أكابر أهل العلم والدين ، بما ليس هذا موضعه ، وهو ممن يرجح طريقة الضبعي ، والثقفي ، على طريقة ابن خزيمة وأمثاله من أهل الحديث ... وأهل المغرب كانوا يحجون فيجتمعون به ، ويأخذون عن الحديث ، وهذه الطريقة ، ويدلهم على أصلها ، فيرحل من رحل إلى المشرق ، كما رحل أبو الوليد الباجي ، فأخذ طريقة أ[ي جعفر السمناني الحنفي ، صاحب القاضي أبي بكر - [بن العربي]- ، ورحل بعده القاضي أبو بكر العربي ، فأخذ طريقة أبي المعالي في الإرشاد . ثم إنه ما من هؤلاء إلا له في الرد على كثير من أهل الإلحاد والبدع ، والانتصار لكثير من مسائل أهل السنةوالدين ، ما لايخفى على من عرف أحوالهم ، وتكلم فيهم بعلم وصدق وعدل وإنصاف ، لكن لما التبس عليهم هذا الأصل المأخوذ ابتداء عن المعتزلة ، وهم فضلاء عقلاء ، احتاجوا طرده والتزام لوازمه ، فلزمهم بسبب ذلك من الأقوال ما أنكره المسلمون من أهل العلم والدين ، وصار الناس بسبب ذلك : منهم من يعظمهم لما لهم من المحاسن والفضائل ، ومنهم من يذمهم لما وقع في كلامهم من البدع والباطل ، وخيار الأمور أوسطها ،، وهذا ليس مخصوصاً بهؤلاء ، بل مثل هذا وقع لطوائف من أهل العلم والدين ، والله يتقبل من جميع عباده المؤمنين الحسنات ، ويتجاوز لهم عن السيئات : ( ربنا اغفر لنا ةلإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ) [الحشر /10] ، ولا ريب أن من اجتهد في طلب الحق والدين ، من جهة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأخطأ في بعض ذلك ، فالله يغفر له خطأه تحقيقاً للدعاء الذي استجابه الله لنبيه وللمؤمنين ، حيث قالوا : (رنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ) [البقرة /286] ، ومن تبع ظنه وهواه ، فأخذ يشنع على من خالفه بما وقع فيه من خطأ ظنه صواباً بعد اجتهاده - وهو من البدع المخالفة للسنة - فإنه يلزمه نظير ذلك أ, أعظم أو أصغر فيمن يعظمه هو من أصحابه " [درء تعارض العقل والنقل 2/102-103] وللحديث صلة
ز- دقة تقويمه لكتابي " قوت القلوب " و " إحياء علوم الدين " ، وإنصافه في إثبات ما لهما وما عليهما في إجابته لمن سأله عنهما ، قال رحمه الله : " أمَّا كتاب قوت القلوب ، وكتاب الإحياء ، تبع له فيما يذكره من أعمال القوب : مثل : الصبر والشكر ، والحب ، والتوكل ، والتوحيد ، ونحو ذلك ، وأبو طالب أعلم بالحديث والأثر ، وكلام أهل علوم القلوب من الصوفية وغيرهم ، من أبي حامد الغزالي ، وكلامه أسدّ وأجود تحقيقاً ، وأ[عد عن البدعة ، مع أن في قوت القلوب أحاديث ضعيفة وموضوعة وأشياء كثيرة مردودة ، وأما ما في الإحياء من الكلام في المهلكات ، مثل الكلاك على الكبر والعُجب والرياء والحسد ، ونحو ذلك ، فغالبع منقول من كلام الحارث المحاسبي في " الرعاية " ، ومنه ما هو مقبول ، ومنه ما هو مردود ، ومنه ما هو متنازع فيه ، والإحياء في فوائد كثيرة لكن فيه مواد مذمومة ، فإن فيه مواد فاسدة من كلام الفلاسفة ، تتعلق بالتوحيد والنبوة والمعاج ، فإذا ذكر معارف الصوفية كان بمنزلة من أخذ عدوا للمسلمين ألبسه ثياب المسلمين ، وقد أنكر أئمة الدين على أبي حامد الغزالي هذا في كتبه ، وقالوا : مرضه الشفاء ، يعني شفاء ابن سينا في الفلسفة ، وفيه أحاديث وآثار ضعيفة ، بل موضوعة كثيرة ، وفيه أشياء من أغليط الصوفية وترهاتهم ، وفيه مع ذلك من كلام المشايخ الصوفية ، العارفين المستقيمين ، في أ‘مال القلوب ، الموافق للكتاب والسنة ، ومن غير ذلك من العبادات والأدب ، ما هو موافق للكتاب والسنة ، ما هو أكثر مما يرد منه ، فلهذا اختلف فيه اجتهاد الناس ، وتنازعو فيه " [مجموع الفتاوى 10/551-552]
فهذا مثال واحد على موقف إمام من أئمة أهل السنة والجماعة تجاه المخالفين من أهل الفرق والمذاهب ، وهو موقف يتسم بالعدل والاحترام ، والنقد البناء دون تسفيه أو تحقير أو تكفير ؟؟ فهل سلك أهل الأهواء والبدع هذا الموقف تجاه أهل السنة ؟؟ أو تجاه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله"؟
الإجابة : لا.. بل البعض من هؤلاء يقول في حكم غريب وجهل مطبق : من قال لابن تيمية شيخ الإسلام : فقد كفر ؟؟؟
التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]

التعديل الأخير تم بواسطة سعد الماجد ; 10-Sep-2007 الساعة 02:40 PM.
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Sep-2007, 07:43 PM   #21
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي


أصحاب الفضيلة الدكتور/ عبدالله الهذيل ، والدكتور / سعد الماجد ..


أشكر لكما إضافتكما ، وأسأل الله أن يجزيكما عنّا خيراً ، ويثبتنا وإياكم على الحق والهدى.
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2007, 09:27 AM   #22
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 70
الدولة: السعودية
المشاركات: 545
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 70
عدد المشاركات : 545
بمعدل : 0.11 يوميا
عدد المواضيع : 48
عدد الردود : 497
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاكم الله خيراً

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Oct-2007, 05:52 PM   #23
مشرف
افتراضي نعوذ بالله من فريقين

من يقرأ كلام علماء وأئمة أهل السنة كابن تيمية وابن باز رحمهم الله جميعا في معاملة أهل البدع يصاب بالدهشة والاستغراب من فريقين:
الأول: فريق تطاول على أهل السنة كذبا وزورا وبهتانا بغير حق واتهمهم بما هم برآء منه من تبديع لمخالفيهم وتضليل وتفسيق بل وتكفير لمن هم يخالفونهم - كما زعموا - واتهم أهل السنة بأنهم لا يجيدون سوى الطعن والجرح والقدح والنقد لخصومهم ولا يعرفون إلا بفتاوى التكفير والتضليل والتبديع لمخالفيهم دون أن يتعبوا أنفسهم عناء البحث والاستقراء لأقوالهم وفتاواهم بقصد التشويه والتضليل للعامة من اتباع دعوة أهل السنة والاقتداء بها.
والثاني: فريق للأسف أنتسب لأهل السنة وادعى السلفية وتظاهر بحمل لوائها والدفاع عنها ومحاجة خصومها جعلوا من السنتهم ومجالسهم ومنتداياتهم مجازر ومشارح للطعن في أعراض أخوانهم من أهل السنة ومن هم مثلهم أو أعلى منهم تمسكا بالسنة واتباع هدي السلف في العقيدة والمنهج ما تركوا شاردة ولا واردة إلا انتقصوها ولا سمعوا محاضرة لأحدهم إلا نقبوا عن مثالبها وعثراتها يتصيدون الأخطاء كما تتصيد الذباب خبث الطعام لتقع عليه تركوا منهج أهل السنة في التعامل مع المخالف من غيرهم فما بالك بمن هو منهم وفيهم والتفتوا لأخوانهم سبا وشتما وقدحا وطعنا واتهاما للنيات كأنهم وقعوا في الكفر البواح والبدعة الضلالة ورفعوا شعارها نعوذ بالله من طريقة من لا يحسن غير القدح والطعن وذكر المساوئ ونعوذ بالله من طريقة من لا يجيد إلا النقد والسب وتعجز لسانه عن الفضائل واطايب الكلام.
التوقيع
(ما يصنع أعدائي بي، أنا جنتي وبستاني في صدري، إن رحت فهي معي لا تفارقني:
إن حبسي خلوة . . وقتلي شهادة . . وإخراجي من بلدي سياحة)
شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
عبدالله السَّيباني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-May-2008, 02:27 PM   #24
ضيف
 
تاريخ التسجيل: May 2008
رقم العضوية: 5236
المشاركات: 1
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5236
عدد المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 1
الجنس : ذكر

افتراضي

فرق بين المبتدع ومن انتسب إليهم وفرق بين من تلبس ببدعة ، ويحمل كلامه على من التبس ببدع

وإلا فالأصل في معاملتهم الشدة والهجر :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية ويشمل كل مبتدع كما ذكر الشيخ بكر ابوزيد :
«ويجب عقوبة كل من انتسب إليهم، أو ذب عنهم، أو أثنى عليهم، أو عظّم كتبهم، أو عُرف بمساعدتهم ومعاونتهم، أو كره الكلام فيهم، أو أخذ يعتذر لهم بأن: هذا الكلام لا يدري ما هو، أو من قال: إنه صنف هذا الكتاب، وأمثال هذه المعاذير، التي لا يقولها إلا جاهلٌ أو منافقٌ. بل تجب عقوبة كل من عَرَف حالهم، ولم يعاون على القيام عليهم. فإن القيام على هؤلاء من أعظم الواجبات، لأنهم أفسدوا العقول والأديان على خلق من المشايخ والعلماء، والملوك والأمراء، وهم يسعون في الأرض فساداً ويصدون عن سبيل الله…». "الفتاوى" (2\132).




قال ابن تيمية ":" فَإِذَا عَجَزُوا عَنْ إظْهَارِ الْعَدَاوَةِ لَهُمْ سَقَطَ الْأَمْرُ بِفِعْلِ هَذِهِ الْحَسَنَةِ وَكَانَ مُدَارَاتُهُمْ فِيهِ دَفْعَ الضَّرَرِ عَنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَلَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ فِيهِ تَأْلِيفُ الْفَاجِرِ الْقَوِيِّ . وَكَذَلِكَ لَمَّا كَثُرَ الْقَدَرُ فِي أَهْلِ الْبَصْرَةِ فَلَوْ تُرِكَ رِوَايَةُ الْحَدِيثِ عَنْهُمْ لَا نَدْرُسُ الْعِلْمَ وَالسُّنَنَ وَالْآثَارَ الْمَحْفُوظَةَ فِيهِمْ . فَإِذَا تَعَذَّرَ إقَامَةُ الْوَاجِبَاتِ مِنْ الْعِلْمِ وَالْجِهَادِ وَغَيْرِ ذَلِكَ إلَّا بِمَنْ فِيهِ بِدْعَةٌ مَضَرَّتُهَا دُونَ مَضَرَّةِ تَرْكِ ذَلِكَ الْوَاجِبِ "6/353 مجموع فتاوى ابن تيمية

فهنا ابن تيمية يجعل الأصل هجرهم وإظهار العداوة لهم إلا إن كان هناك مصلحة وذلك من قوله :"فإذا عجزوا (أي أهل السنة ) عن إظار العداوة لهم (أي المبتدعة ) سقط الأمربفعل هذه الحسنة (أي إظهارالعداوة ) ، ثم أكد ذلك بأن أجاز الاستعانة بأهل البدع في حالة إذا تعذر إقامة الواجب بغيرهم ، وبشرط كون ضرر الاستعانة أقل من ضرر الترك للواجب

الزئير غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 01:45 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir